العقيد عميروش آيت حمودة أسد جرجرة... قال عنه الفرنسيس " أرعبتنا حيا و ميتا "

الموضوع في 'تاريخ الجزائر' بواسطة حسوني محمد, بتاريخ ‏26 ديسمبر 2017.

  1. حسوني محمد

    حسوني محمد طاقم الإدارة

    المشاركات:
    3,102
    الإعجابات المتلقاة:
    1

    [​IMG]
    [​IMG]

    هو الذي قال عنه الفرنسيس " أرعبتنا حيا و ميتا "
    العقيد عميروش آيت حمودة أسد جرجرة الذي أحب العلماء و جمعية العلماء المسلمين الجزائريين، حينما أستشهد في مارس 1959م وجد مربوط على جسده المصحف الشريف الذي أهداه إياه الشيخ العربي التبسي رحمه الله، هو الذي عين العلامة الشيخ طاهر آيت علجت أطال الله في عمره قاضيا ثوريا ، و عين الشاعر الشهيد الربيع بوشامة رئيس مدرسة جمعية العلماء المسلمين بالحراش كممثل عنه للإتصال مع لجنة التنسيق و التنفيذ ( القيادة العليا للثورة ) . يقال أنه لما رأى الضابط الفرنسي جنوده يتهيبون من الإقتراب لجسده الطاهر بعد إستشهاده قال " يا عميروش أرعبتنا حيا و ميتا..."
    هل تعلم ان لا أحد إستطاع أن يقترب للمكان الذي إستشهد فيه حتى أتوا بأقاربه هم من ذهب الى المكان و احضروا جسده الطاهر .

    [​IMG]
     

مشاركة هذه الصفحة